www.honalahwaz.com
الرئيسية / الأسرة / ( رسالة إلى آدم ) بقلم: شذا مراشدة
( رسالة إلى آدم ) بقلم: شذا مراشدة
( رسالة إلى آدم )بقلم: شذا مراشدة

( رسالة إلى آدم ) بقلم: شذا مراشدة

المرأة وما ادراك ما هي ، هل بإمكان الرجل الإستغناء عنها ليوم واحد فقط؟!.. هل هي عالة على المجتمع؟..هل  هي مخلوق ضعيف؟..ما هي حدود تفكيرها؟..هل رقة قلبها شيئ سلبي ام إيجابي؟.. اين تنتهي حدود تفكيرها؟..ما مقدار المسؤولية الذي يمكنها تحمُّله؟؟..

هي عالم غامض تتغلغل فيه تفاصيل دقيقة،هي ضعف داخل قوة و قوة داخل ضعف، قد يخال البعض أن المرأة ضعيفة،لكن في الحقيقة هي اضعف من الرجل بجسدها و بنيتها فقط..و مع ذلك نرى ان المرأة في بعض المواقف صامدة و صبورة اكثر من الرجل فإن المرأة العاملة تستيقظ منذ الصباح حتى ترتب بيتها و تجهز وجبة الفطور لزوجها و ابنائها ،ثم تذهب الى عملها بعد ان تطمأن على ركوب أولادها حافلة المدرسة او اي وسيلة اخرى،و حين تعود من العمل متعبة تذهب الى المطبخ لتعد الغداء، ثم تدرس ابنائها بينما زوجها يكون قد عاد من العمل و استحم و أخذ قيلولة حتى يسترخي قليلا، و حين يستيقظ يسهر مع زوجته التي احتلها التعب و يتناقش مع أطفاله و يداعبهم او يوبخهم و يجادلهم (حسب مزاجه)، و حين يأتي النوم يلقى امرأته متأنقة ،متعطرة، ترتدي له اجمل الثياب، لا تُشعِره بأي تعب فإنها اعتادت على ذلك.

الأب ليس بإمكانه الا ان يكون أب ، اما الام بإمكانها ان تكون الام ،و الخادمة ، والمعلمة ، و الطبيبة ، و اكثر بكثير…
لا اخفي ان المرأة تحب الدلال ، والاهتمام ، و المزيد المزيد من الحب،لكنها حين تنكسر او حين تشعر انها بحاجة الى قوة تخرج منها كل القوة الكامنة بداخلها فتتحول عظامها الى حديد ، و يموت قلبها و يبدأ عقلها بالعمل الشاق،و يبدأ تفكيرها الذي ليس له بداية ولا نهاية و تصبح قادرة على استيعاب اكبر قدر من الأمل حتى يعشعش في جمجمتها عل عكس “آدم اليائس”.

إن رقة قلبها الذي طالما استهزء بها الرجل هي السبب الوحيد بعد الله طبعاً لبقائه على هذه الارض.
لان المرأة لو ملكت قلب كقلب الرجل لقتلت كل الرجال على سطح الارض حتى ابنائها الذكور،فالرجل يخطأ كثيراً بقدر ما تسامحه المرأة، و الرجل هو كالقنبلة الموقوتة من الممكن ان تنفجر بأي لحظة، و يستغل رقة المرأة ليغوص في بحر من الأخطاء ، بينما تمحو هي أخطاءه التي لا تغفر و تتحمل كل الألم في قلبها و كل الظلم و الاستبداد و الدموع بعد هذا الجحود كله!!.. أفليس من حقها ان تقضي عن هذا الصنف البشري حتى آخر واحد؟!

فلتحمد ربك يا آدم على هذه الانسانة العظيمة…

انا لست منحازة للنساء و لا أقول ان كل الرجال سيئين او كل النساء مثاليات ، لكن انا أتكلم عن معظم الرجال و عن صفات تتواجد في معظم النساء ، فلابد ايها الرجل ان تعود لتفكر بالأمر و ترى ما قدمت لها، و ما قدمت لك بالمقابل ، و عاملها برفق ثم انظر الى العطاء الذي ستغمرك به من دون حدود.

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*