www.honalahwaz.com
الرئيسية / شعر و أدب / (أجهاضُ ألجدران) بقلم: سعيدغاوي نصّاري
(أجهاضُ ألجدران) بقلم: سعيدغاوي نصّاري

(أجهاضُ ألجدران) بقلم: سعيدغاوي نصّاري

سيرتي أللاذاتية سيّدتي!ً

أعيدي صيغتها
كيف ماشئتِ
ماأنا
ألا جزيرةٌ تََتلهثُ عطشاً
تغفو بأحضان ألاعصارِ

من أنا؟
غير فنجان ٍلم يُقرأٰ
منذرحيل ألنخيل

أغنيةٌلجارة ألقمر

لم تنشدها
أمرأةٌ عربية
تحتضن ألسواد..

آآآه ٍمٰاأطولَ ألشتاءٌ
ألذي تركتهُ يداكِ
مبعثرا”
عليٰ أوراقِِ ألفصول
ألعاقرة..

كان علينا أ ن نتمسّك
بأيلولَ اكثر
فبداخلنا..
جدرانٌ
تكادُ أن تجهض نوافذ.

لا تجزعي!!

فألنوارس هنا ..
لا تأبَهُ بألربيع …
جُلّ ما تخشاهُ
هو ماتبقي
من مياه ألشط..
وطفلٌ
لایتقن لهجة ألتمر..

غَريبة ٌأطوارألأروقة..
تبحثُ عنكِ
دون أن تسألني
كنتِ ترتدين ألليل..
ومعطفا”من ألنجوم..

وألجدران ألحُبليٰ بحلم
ألنوافذ
كانت تغازلكِ..

تاهت ألجّادة بعناويننا.. كنت سأستيقظ غدا” …
لكن…

قالت لي ألعرّافةُ ذات مرة
لن تعودي …
قبل أنقراض ألفراشات.

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*