www.honalahwaz.com
الرئيسية / الأخبار / احتفلت مؤسسة فنون نبراس الأدب بعید الأضحی المبارك وسط حشداً کبیر من الجمهور الأهوازی/تقریر: جعفر الحیدری (أباوسام)
احتفلت مؤسسة فنون نبراس الأدب بعید الأضحی المبارك وسط حشداً کبیر من الجمهور الأهوازی/تقریر: جعفر الحیدری (أباوسام)

احتفلت مؤسسة فنون نبراس الأدب بعید الأضحی المبارك وسط حشداً کبیر من الجمهور الأهوازی/تقریر: جعفر الحیدری (أباوسام)

بحضور أعيان ووجهاء وأبناء مدينة الأهواز واصلت مؤسسة فنون نبراس الأدب فعالياتها ليوم عيد الأضحى المبارك في منتدى علوي حيث أقيم هذا الحفل وسط حشداً كبير من الجمهور
هذا وقد بدأ الحفل بعرافة المهندس مرتضى النيسي الذي يعد من نخبة المثقفين و ايضاً رئيس مؤسسة النبراس بأستقبال الجمهور على خشبة المنصة وتهنئتهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك و الدعاء لهم  بقبول صالح العمل.
بعد ذلك ارتقي المنصة علي والي بور بتلاوت عطرة من القران الكريم
‏ثم بعدها صعد الشاعر الشاب عدنان قيس فريسات باشعار تحمل معاناة الهجرة الى الخارج التي حدثت موخراً في الأهواز وتفائل بها الجمهور بكلماته الجميلة
و فاجأة الجمهور فرقة أناشيد النبراس لأول مرة فی الأهواز
حيث قدمت أجدد اعمالها الحصریه….
أنشوده يا شاكي الهم اداء و الحان المتألق حسن الحيدري
و ايضاً تزين الحفل بكلمات معبره تتكلم عن معاناة ومأساة الشعب الى و هو الشاب المهذب و الملقب بشاعر الوطن عقيل عايز الحيدري
كما كانت مشارکةً من افضل الأصوات فی الساحة الأهوازیة الفنان الشاب توفیق والي بور (الساري) حيث اطرب الجمهور بأغنية الشهيرة و هي أهوازنا
وكما كان مسك ختام الحفل فقرة بث فلم من الأهواز الى آلمانيا بطولة الممثل حسن ساو و ايضا أخراج حسن ساو و توفيق والي بور(الساري) يحمل هذا الفلم عدة رسائل للمتلقي…
فلم من الاهواز الی آلمانیا
یتحدث عن معانات الشاب الأهوازی عارف الذی حاول الخروج من بلاده لسبب الفساد الأداری و عدم التقدیر لمواهبة و ايضا أستهزاء بعض الشخصيات منه حيث ساهم هذا الأمر ارضية للهروب من الواقع المؤلم الذي يعيشه في وطنه
ثم أنصدم بأقتيال صديقه نعيم حين كان متجه نحو ديار المنفاء و أدى هذا الحدث الى التراجع و الندم من عزيمة الهرب و إن هناك لم يكن للأنسان وطناً أفضل من الوطن الأم واذا أراد إن يخدم الأنسان فلواجب يخدم ابناء جدته
أخيراً وليس آخراً نقول لکم عيدمبارك واعاده الله علينا وعليكم بالافراح اعواماً عديده وازمنةً مديده.

1 2 3 5 6 7 8 9 10 11 12 13

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*