www.honalahwaz.com
الرئيسية / المرأة / ساندینی أیتها الأهوازیة/بقلم مريم محمود
ساندینی أیتها الأهوازیة/بقلم مريم محمود

ساندینی أیتها الأهوازیة/بقلم مريم محمود

ساندینی أیتها الأهوازیة التي تتضجر الارض من قول اسمك ..ساندیني حتی نتفق امام التثقیف أمام الوحدة أمام التربیة لاجیالنا الاتیه انا وانتي سنرسل آمالنا لرب العطاء ونجتهد حتی یهدينا توعية بسناء
سنصبح لواء التربیة فی وطننا سنکون مدرسة الولاء لاراضینا المخذولة ..ساربي طفلي كما ربياني والدي ،
،،لغتي و لساني :عربي
هویتي وهدفي: عربي
اخباري واخلاقي:عربي
کتابي وکلامي :عربي
سأربي جيلا وابصم للامومة بكل قوانينها العربية. كنت ومازلت عربية من جذوعي فلا اكتفي بنفسي أتيت حتى اكتشف النساء الذي مازالت الدراسات باللغة الفارسية تؤثر على اخلاقهن و ايضا كلامهن اليومي اصبح بهذا اللسان يتجاوز على لسان اهلنا العرب…
حبيبتي المراة الاهوازية خاطبيني ان فتحتي عيناك على تاريخ العروبة بطيبة قلبك واسلوب رائع اخبرینی ماذا ستجدین؟ نعم ونعم الثقافة …عرب بحرف العين : عطاء بحرف الراء: رجولة و بحرف الباء: بیداء …وهذه اقل شئ من ما لم یذکر…ف تعالي ان نتقاسم الجمال بلغتنا ونزین افواهنا بکلماتنا العربیة القرانية ولیس الفارسیة…..ربي اطفالك على طريق الاسلام العربي والاخلاق النبوي …
على تقاليد الكرامة والسخاء والحياء التي تعلمناه من أبائنا الاولین…ولک اجرا من الله ان درستي طفلك اصول المعنوية بدل التقاليد الذي تنتمي لصاحبي اللغة الفارسية
شكرا لك في كل الاحوال و جهودك يسعد امتنا ويزد رجالنا فخرا .
مريم محمود

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*