www.honalahwaz.com
الرئيسية / الأخبار / لقاء خاص مع المخرج محمد حیدر
لقاء خاص مع المخرج محمد حیدر

لقاء خاص مع المخرج محمد حیدر

  • لقاء خاص مع المخرج محمد حیدر
  • المحاور: جعفر ابووسام

 

١- نبذة مختصرة عن المخرج الشاب محمد صبحي بور

محمد صبحي بور أحد اسمائي الماضية الذي بدأت به بالبداية
و البداية كانت عام 2009 کنت في تلك الفترة مصمم و بعدها استمريت بالمونتاج والتصوير ومن ثم دخلت الإخراج
واخرجت فيديو كليبات أرشيفية و سجلت كليبات لفنانين الأهواز وبعدها دخلت المسرح لأخوض عالم آخر من الفن
و أخرجت أحتفالات كثيرة في القاعات و الشوارع
و بعدها أخرجت فلم سينمائي في حدود العراق عام 2011 لكن لم ينجح الفلم لعدة اسباب
و في فترة من الزمن دخلت القناة المحلیه واستئنفت اعمالي هناك ببرامج مباشرة وافلام وثائقية لمدة عامین و اخرجت و استمریت بالانتاجات
وانتجت عدة افلام قصیرة وکانت بدایتی بعدة اسماء والى عامنا هذا 2017 ميلادي.

٢- برز اسمك مؤخراً رغم انك من قدماء الساحة هل من الممكن توضح لنا عن السبب:
  برز اسمي مؤخراً بسبب ارادتي تحت خطتین. من اجل التوضيح اكشف لكم خطة واحدة ، كنت أود بدایة اعمالي تکون بقوة فرسمت خطة بان لكل فلم أجعل اسم مختلف
و اذكر لكم بعض الاسماء ؛
محمد صبحی پور ، محمد الساری ، محمد کارون ، محمد صبحی و بعض الأفلام لم اذکر اسمي علیها حتی لا اثبت كل الأنتاجات علی اسم واحد والأسم یتخذ صدی
و یکون مجرد اسم بدون دراسة ولا تجربة لان لا يدل علی اعمالي الشخصية.
مثل ما يقول المثل اسمه بالحصاد ومنجله مكصور
فأنا لا احب هذه الشخصیه لهذا السبب اتخذت عدة أسماء حتى لاتكون لي شهرة مزيفة و بسبب ارادتي رسمت هذه الخطة وبرز اسمي مؤخراً ولكن الآن و في عام 2017 الحمدلله كسبت المهنة بتجربة دراسية و ظهرت بأسمي الأصلی و هو محمد حيدر..

٣- لماذا توجهت للأفلام القصیرة وکیف تری هذه التجربة؟

توجهت للأفلام القصیره لأن افلام القصیرة أنتاجها اصعب من الأفلام الطویله فأحببت ابدأ من الصعوبة حتی کل ما يأتي هو اسهل ولیس اصعب.

التجربة فی الأفلام القصيرة جدا ثمینة
لان لکل ثانیه ثمن ودقة ورساله و…

٤- عملت و ورثت التجربه من الأعمال الوطنیة ماهي مساحة الإبداع فی هذا اللون المسرحي؟ ….
مساحة الأبداع فی هذا اللون هو راقی و مميز من باقی الألوان لأن فی هذا اللون الحساس
احساس واقع وحتی اذا بنیت الخیال ف هو واقع
و الإنتاج الوطني يبقی خالد.


٥- کیف تنظر للحرکة المسرحیة الأهوازیة و ما هي ملاحظاتک حول مایقدم من اعمال ؟

صاحبين الأعمال من المسرحيين و المخرجين و المنتجين في الأهواز يعانون من سوء الأمكانات و التبعيض ..و بأسوء الأمكانات حقاً يبدعون في مجالهم و يخدمون شعبهم بكل ما لديهم و اشد على أياديهم على جهودهم النبيلة
و لكن لي نصيحة كأخ صغير يحب النجاح للكل أن يميزون بين العمل المسرحي و الأفلام و التلفيزيون حتى لا يختمون حياتهم الفنية بتعدد المجالات.
٦- هل هناک مخرج معین تأثرت به ؟
لا!! لأن تجربتي في الساحة الفنية عارضتني من التأثير لأن التأثير یصنع التقلید والتقلید یصنع الفشل والفشل یصنع نهاية المخرج فأنا شخصياً لا أحب نهايتي في الساحة الفنية و عندي طموح الأستمرار لخدمة شعبي و وطني لأسجل لهم أفضل الأعمال

٧- ما الذی اکتسبته من مهنه الأخراج في حیاتك بشکل عام ؟

مهنة الأخراج مهنة عظيمة و مسئولية كبيرة اتجاه المجتمع. تحتاج التركيز و الدقة اللازمة حتى تصل الرسالة و الأمانة بشكل صحيح للمتلقي و أن لا تمس معتقدات و ثقافات و تاريخ المجتمع.

٨- ما هي مواصفات المخرج الناجح؟

دراسة التمثیل و التصویر و المونتاج بشكل علمي و تستلزم قوة الذاكرة و الطاقة اللازمة لأنتاج عمل ناجح.
9-هل التخطیط اساس النجاح مثل ما یقال ؟

نعم لاشك التخطيط من أسس النجاح لأن مسير المخرج يتشكل من عدة خطوات و لكل خطوة بداية و نهاية و لو لا یکون التخطیط، تصبح اول خطوة هیه نهایة المخرج و يفشل في عمله

١٠-ما هي الأعمال القادمة للمخرج محمد حيدر؟

اعمال القادمة ستكون اعمال مختلفه ذات مواضیع مهمة مثل ملودرام ، تراژدی ، کمدی وکل هذه الاعمال هی اعمال تعکس امر السلبی إلی امر ایجابی

١١- نتمنى أن تذكّر لنا موقف محرجَ حصل لكّ أثناء البروفات !؟

حصل معاي موقف في عام 2011 بلضبط بفلم سینمائی فی حدود العراق من شدت الحر و عدم الامکانیات المتاحة تدهورت الأحوال الصحية لبعض الممثلين و في وقتها السیاره عطلت و لم نصل بعد للوکيشن و ايضا ما كانت تغطية للنقالات و الأسوء من ذلك كانت الممثلة فائزه سودانی معها بنتها التي تبلغ من العمر ٨ اشهر حاضره معانا و الحالة كانت جدا صعبة … و المجموعة التي كانت مشارکة معاي ٤٠ شخص في الحقيقة كان موقف جدا حرج

١٢- هل انت راضي بما قدمته للمشاهدين؟؟؟

سوال جدا مهم ، رضایة الانتاج تنقسم إلی قسمین الأول جودة الأنتاج والثانیة تاثیر الانتاج

ف انا من جودة الأنتاج ليس راضيا ولاکن من تاثیر الانتاج راضی لأن ارى تاثير لتكثير الأنتاج

١٣- المخرج محمد حيدر بما انك قدمت ما قدمت من أخراج ،هل هناك مساعدات انت قمت بهن للفرق المسرحية و هل انت كنت دافع للمبتدئين؟ارجوا الرد بصراحة

نعم ساعدت وساندت كثيرا من الفرق والممثلین والفنانین، و كان أهتمامي لهم اکثر بما أهتم لنفسي
بدایتی دعمت الفنانین في عدة فیدیو کلیبات وبعدها دعمت المسرح
و ايضا دعمت ١٠ احتفالات فی القاعه ودفع المبالغ كان مني و بعدها درست عدة ممثلین وممثلات بدون ماده و من بعدها كنت ادرس المونتاج و التصویر بدون ماده وبعدها ،ساندت الفرق بقاعات و تصریحات بدون ماده وانشاءلله تستمر المساعده والمسانده
لاکن للاسف اکثر الشخصیات التي ساندتهم ودعمتهم وبذلت جهودی لهم واخذوا المزيد من وقتی واعطیت الثمن لهم للأسف فی النهایه عندما نجحوا واتخذوا لقاء مباشر فی القنوات وغیر القناة ينکرون هذا الشی ونسبوها إلی اشخاص اخرى بانما اكثر الناس تعرف

١٤- أنت ساندت كثيرين من الفنانين و عدة منهم اصبحوا مديرين للفرق و ممثلين و فنانين ناجحين لكن لماذا لم يذكروا اسمك بان انت كنت مساعد لهم؟

کنت أبذل جهودي ومجهودي من اجل نجاحهم ف هم قبل لاینشهر اسمي انشهر اسمهم و عندما انشهر اسمهم مارس البعض منهم الذي له شهرة في الساحه وعلقوا بدایتهم واعطاء الاجر لناس لهم شهره حتی یثبت اسمهم، لاکن بالنسبه لي، فرحت جدا لان هم وصلوا الی نتیجه وبرزوا انفسهم

١٥- ماذا تعني لك المفردات التالية:

الکاميرة؛ انسان بلا عقل عقلها من یتحکم بها

الوطن؛ الإيمان

الأهواز: هوية

١٦- قبل نهاية اللقاء ماذا تحب تقول لمتابعينك

 تحياتي و تقديري لكل متابعينا و لو لا تشجيعهم و اهتمامهم لما وصلنا الى هذا المستوى و نوعدهم بأعمال جديده في الشهور القادمة و اتشكر من كادر موقع هنا الأهواز على هذا اللقاء

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*