www.honalahwaz.com
الرئيسية / المرأة / امراة بلاحجاب مدينة بلا اسوار/ بقلم: مريم محمود
امراة بلاحجاب مدينة بلا اسوار/ بقلم: مريم محمود

امراة بلاحجاب مدينة بلا اسوار/ بقلم: مريم محمود

 

في البداية اود ان اشكر جميع الأصدقاء و المتابعين لموقع هنا الأهواز و اوجه تحیاتی ومودتی لكل ابناء شعبنا الاهوازی من خلال هذا المنبر الحر و النزيه ساقول بکل ثقه ان الثیاب لاتمثل شخصیة الانسان ولا تعرفنا علی اسلوبه ،ایمانه واخلاقه بل یرتدی الناس ثیابهم کما یحبون یظهرون واما اری فی مدینتی تم اجهاض بعض الاحاسیس والغیره من قبل ابنائنا وبناتنا الاهوازیین ويؤدي هذا الاجهاض الی خلع الحجاب بسبب التهور والحریه حين یعتزلان من الثبات والتمدن لتبنى کارثة تسمی الموضه(مد روز)…ومن باب التمدن، العراء لایکن وجه للثقافة فی بلاد المسلمین
فکلما نزلت موضه جدیده من قبل العناصر التي تسمی الجمهوریة الاسلامیة فی الاسواق یرتدنهن بناتنا والانسات العربیات ویتفاخرن بهذه الملبس بینما لا تمتلئ نظرات الذئاب منهن فی الشوارع لکن للاسف الشدید انعدمت الغیرة فی بعض العرب والبعض الاخر هم يتقبلون بما یدور حولهم…

لماذا البعض من النساء يرتدن ثياب يظهر من جسمها كاليدين ،الرقبه ،الشعر الرجلين هل تعلمي ان هذا النوع من العراء اكثر جاذبية للرجال؟ الثياب الضيقه والمتشرحه تجذب كثيرا . في اروبا لا احد يقلد الاخر نحن اصبحنا شعبا متهور تحت سلطة الموضه .اتفقوا الناس علی مایفعلوا ویلبسوا المراهقین فی شعبنا ولیس لهم ردة فعل او السيطرة على ابنائهم بشکل سیاسي وهذه تعد اول ازمة فی بدایة التربية..

للبنت حجب وحیاء، جعل الله هذه الاسلوب اعظم مواصفاتها الرائعه والام تلعب الدور الاساسي بتربية ابنتها نحو الاسلام …عليها ان تعلم بناتها على اطار الثقافة الاسلامية وتخلق في باطنها صفات نقية تبوح منها الخوف من الله وطاعته وتحذف الاهتمام لمظهر عاري ،تعلمها لماذا اراد الله ان نتحجب ف من خلال حجابک لایستفزک الاخرین ،لن یتحرش بک احدا،لن یغتابک الکارهون،لایتسیطر علیک هاتک الستر،وتحفظین جسدک ومواصفاتک من نظرات الناس جمیعا.البنت حين تتعلم ان تلبس مایسترها في بداية طفوليتها بالتاکید ستجادل الموضه وانواعها وتلبس کل مایلیق بشخصیتها المتینه.واما اسفي الکبیر لرجالا یخاصمون الحجاب  لنسائهم ويرافقونهن يدا بيد خارج البيت  لکي تظن الناس انهم متمدنین وسعیدین فی حیاتهم واعتادوا  علی رؤية نسائهم وهن فی منظر لایلیق بعروبتنا،بل فخرا لهم وذلة للاخرة.واما الکثیر من الانسات یتحجبن بشکل تام حتی یرتدن العباء والبرقع ..هذا هو منشا الحجاب فی زمن الرسول (ص)ولا نجبر بنتا على وضع البرقع ولكن هذه الثياب هي التي ترسم بك الاصالة والمجد والايمان بالله عزوجل ..فلا نتوقع من النساء ان يرتدن كل ماهو ضخيم وطويل جدا بل نريد شعبا يحتفظ بستر المراة العربية بشكل جميل يتبع بعض الموضات وليست كل الموضات البشعه .

اما علی سبیل تربیة بناتنا اللواتی یتربن  علی دین الاسلام الحقیقي ولیس التزیفي کما ینادی فی مجتمعنا الجمهوریة الاسلامیة بینما لانجید فیه روائح الاسلام نری ان عاقبتهن اجمل بکثیر واکثر سعادة وهذا هو فضل الله علیهن .فیا اختی  الانیقة احتفظي بحجابک لتوقرک و دنیاک واخرتک ..

ایتها الاخوات ان المحجبة لیست من ترتدی العباء بل الاحتفاظ  وستر تفاصیل جسمک من اعین الناس هو الحجاب الحقیقی ولله الحمد اصبحت الموضه تصنع ملابسا جمیله وشکیله للمحجبات …

ومن نماذج الموضه الملابس الطویله الذی تختبئ تحتها انوثتک وتزید من احترامک وشانك. اتمنی ان لاینزعج احدا من ماذکرت ..بل اتخذوا النصائح بعین الغیرة علی اطوارنا ومبادئنا العربیة، املي ان لا نقلد الملل في کل شئ فلیس کل ما یصنعون یلیق بعروبتنا واصالتنا لا ننسی اننا احفاد الرسول ولیس احفاد الیهود …ایماننا یتجه بنا للهدوء ،السعادة التواضع ورضاء الله..الحجاب ایضا یتجه بنا للستر ،الجمال، الوقار،الثقافه والاحتفاظ بقوانین الاسلام  والسلام علیکم و رحمة الله وبركاته..

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

4 تعليقات

  1. أحمد كاظم

    بارك الله بك و جزاك الله خير ما يجزي المؤمنات
    اختي الغالية مريم محمود ما احوج البلاد و العباد الى اقلاماً و نساءا بامثالك لترتقي بشعبً تاه في مهمهات الردى
    اسأل الله ان يزيدك علما نافعا و عملا متقبلا و يوفقك لما يحب و يرضاه انه سميع مجيب

    و شكرا لموقع هنا الأهواز.

    • هُنَا الأَهوَاز

      تحياتي لك اخ احمد كاظم و شكرا لمرورك العطر

  2. محمد علي

    شكرا لك الأخت مريم و شكرا لموقع هنا الأهواز على هذه المواضيع المهمه ،قليلا من المواقع الأهوازية تركز على مواضيع النساء و الحجاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*