www.honalahwaz.com
الرئيسية / غير مصنف / أهمية اللغة و مكانتها/ إعداد و تلخيص سهيلة الجابري
أهمية اللغة و مكانتها/ إعداد و تلخيص سهيلة الجابري

أهمية اللغة و مكانتها/ إعداد و تلخيص سهيلة الجابري

اللغة فكر ناطق ، والتفكير لغة صامتة ،واللغة هى معجزة الفكر الكبرئ.
إن اللغة قيمة جوهرية كبرئ في حياة كل أمة فإنها الأداة التي تحمل الأفكار،وتنقل المفاهيم فتقيم بذلك روابط الإتصال بين أبناء الشعب الواحد و الأمة الواحدة. وبها يتم التقارب و التشابه والإنسجام بينهم.
إن القوالب اللغوية التي توضع فيها الأفكار، والصور الكلامية التي تصاغ فيها المشاعر والعواطف لا تنفصل مطلقا” عن مضمونها الفكري والعاطفي.
وإن اللغة هى الترسانة الثقافية التي تبني الأمة وتحمي كيانها.
بعبارة أخرى اللغة لدى اي قوم تعبر عن أفكارهم و وجودهم وثقافتهم وأساليبهم في التعبير عن ما يدور في أذهانهم والبيئة التي يعيشون فيها وهى تبني كيانهم.
وقد قال الفيلسوف الألماني فيخته:(اللغة تجعل من الأمة الناطقة بها كلا” متراصا” خاضعا” لقوانين ،إنها الرابطة الحقيقية بين عالم الأجسام وعالم الأذهان.

أذا” أن التعلم بلغة الأم من حق أي إنسان يعيش على هذه
الكرة الأرضية و هذا ما نص عليه القانون الدولي و هو حق طبيعي يعد من أهم حقوق الإنسان و التي صادقت علية منظمة يونسكو و أعترفت به الدول الأعضاء ، فلذالك نحن الأهوازيون كشعب عربي لنا الحق أن نستمتع بكامل حقوقنا الإنسانية و *التعليم بلغة الأم من حقنا*.

المصدر:
كتاب الفصحى لغة القرآن -المؤلف أنور الجندي

الأهواز -ايلول 2017

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*