www.honalahwaz.com
الرئيسية / التاريخ / (مدينة الگورية في قطاع الشعيبية ) بقلم: حسين فرج الله
(مدينة الگورية في قطاع الشعيبية ) بقلم: حسين فرج الله

(مدينة الگورية في قطاع الشعيبية ) بقلم: حسين فرج الله

(مدينة الگورية في قطاع الشعيبية )

الگورية أو القورية ،مدينة عربية في قطاع الشعيبية في قَضاء تستر ،هذه المدينة من أقدم مسكن الانسان في غرب كارون وشرق نهر الدز ،و وجدت عدة تلول أثرية في القرب من هذه المدينة،التلول المحيطة بمدينة الگورية ترجع الي الحقبة العيلامية ومن أهم أثار أرض السوس واستمرت هذه الاثار حتى الحقبة الاسلامية ،الكثير يشككون بأسم هذه المدينة ويظنون أن أسمها غير عربي ولكن في أبحاث علم الآثار وعلم اللغة وجدنا أن مفردة گورية (قورية)هي مفردة عربية قديمة وتعني المدينة المدورة ،والقور في اللغة العربية يعني التدوير والشي المدور ،هكذا يوجد أسم يشبه الگورية وهو «أگوير» أسم أحد ابناء الشعيبية فلهذا نجد أن أسم هذه المدينة من أقدم الاسماء العربية وهكذا مدينة القورة في سورية من أشهر المدن العربية.

القورية مدينة سوريّة تابعة لمنطقة الميادين في محافظة دير الزور وهي المدينة الجميلة التي يسميها الطيارون المدينة الخضراء لإنهم يرونها بلون أخضر واسمها التاريخي هو الدالية

موقعها تقع القورية على بعد (55) كم جنوب شرق دير الزور وعلى بعد (13) كم جنوب شرق الميادين وترتفع عن سطح البحر نحو (77) م على الضفة اليمنى لنهر الفرات العظيم وسط سهل زراعي خصب، تتكئ مدينة القورية وبيوتها الريفية الجميلة. ويبلغ عدد سكانها حوالي (45) ألف نسمة وهي تعتبر ثالث أكبر مدينة في المحافظة بعدالبوكمال والميادين.
أكدت الدراسات الأثرية الأمريكية عبر البعثات الأثرية أن القورية تعود إلى الألف الخامس قبل الميلاد وتحتوي على صناعات فَخارية ومصنع لصك العملة وسوق تجاري مهم وتعتبر نقطة استراحة للقوافل الذاهبة والآتية من تدمر إلى ماري وبالعكس. يقول عنها (ياقوت الحموي) في كتابه معجم البلدان : تقع الدالية (القورية)بين رحبة مالك بن طوق وعانة على الضفة الغربية لنهر الفرات وتشتهر بكثرة دوالي العنب والأشجار المثمرة وطرق الري المتعددة ومنها الأقنية الرومانية كما يؤكد ذلك وجود النواعير التي ما تزال شاهدة على ذلك إلى الآن. وتتربع القورية على أرض خصبة بين الجرف الصخري للبادية ونهر الفرات وجنوب شرق مدينةالميادين على مصب نهر سعيد الخير بن عبد الملك بن مروان في نهر الفرات الذي كان يسقي سهل الرحبة على ضفة الفرات الغربية وقد سكن القرامطة دالية مالك بن طوق وحدثت فيها حروب كثيرة وقتل على أثرها القائد القرمطي آنذاك واسمه (صاحب الخان).
من أهم ما جاء أن القرامطة حكموا في سورية والعراق والاهواز ومن المحتمل أن تكون صلات حضارية بين قورية في سورية و قورية في تستر ومن المحتمل ان كان هجرة أما من تستر الي سوريا أو من سوريا الي تستر، والحالتين تصدق في قديم الزمان لأن كانت المدن العربية مترابطة ولها صلات تجارية وحضارية ودينية تجمع هذه البلدان…

كما جاء في تعريف مدينة قورية في سوريا هكذا مدينة گورية في الشعيبية تتوسط بين نهر كارون من الشرق ونهر الدز من الغرب ،وهكذا توجد فيها عدة أنهر قديمة تدل علي أنها كانت من أهم المدن القديمة ،و وجود الأنهر الفرعية من الانهر المذكورة تدل علي ري الاراضي الزراعية أنذاك.

الأمر الأخر لا ننظر للأسماء بالنظرة العابرة و دون دراسة في اللغات القديمة و أيضا مساحة مدينة الگوریة ليس بالضرورة مانراه اليوم و ربما تصغر بأعيننا بل عدة تلول حول المدينة و وجود عدةأشياء تاريخية من حياة الإنسان عبر التاريخ على بعد كيلومترات من المدينة تثبت مساحتها اكبر من ذلك.

الگورية تقع بين مدينة دستوا الاثرية شرقاً ومدينة دور انتاش والسوس غرباً وتوجد عدة طرق قديمة وأثار ومنحوتات في هذا الطريق التجاري بين تلك المدينتين المهمة ،فهذة المدينة التي كانت قرية صغيرة حتي السنوات الأخيرة ،لها تاريخ قديم و أن التلول المحيطة بها أعظم وأهم دليل علي عِراقة و قدمة هذه المدينة الاثرية….

حسين فرج الله ابو عرفان…..

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*