www.honalahwaz.com
الرئيسية / أقلام حرة / الموت البطيء/ بقلم: أماني بهادر
الموت البطيء/ بقلم: أماني بهادر

الموت البطيء/ بقلم: أماني بهادر

فى وطني العمر يساوى ثمن الدراجة الهوائية، حيث لايوجد لا ماء ولا هواء فيه حتى يرتجف الهواء بقفصات صدرى المخنوق بدمى المحتقن . ربما الأغبياء سيرافقونك الى الجحيم مؤمنين ان جزاء الانتحار هو ان تحرق حيا وليس ان تعيش حياة عز وكرامة .

قبح الله جبهة تسجد للارض ولاتخاف رب السماء .
لست الاخير يا ولدي … فهنا الموت يتربص بالاقوياء ويغتال الهامات المرفوعة وحياة لاتنتهى بالمأساة ولا حتى بدراجة ميثم !
هل كنت حائرا بين ان تكون مشردا بلا مأوى، بلابيت أم بلا لعبة تنسيك مأساة المنفيين فى وطنهم .فتركت أمك وأختك لتنتقم منهما صوت دراجتك وأنفاسك الأخيرة.

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*