www.honalahwaz.com
الرئيسية / أقلام حرة / ملحمة (حتة / صقر الکرخة) الحلقة الثالثة/ بقلم: الدكتور عباس العباسي الطائی
ملحمة (حتة / صقر الکرخة) الحلقة الثالثة/ بقلم: الدكتور عباس العباسي الطائی

ملحمة (حتة / صقر الکرخة) الحلقة الثالثة/ بقلم: الدكتور عباس العباسي الطائی

ملاحظة هامة

💢(شأننا شأن أي کاتب مسرحي ، أن یتصرف في مواد الموضوع ــ بغض النظرعن واقعیتها أوعدمها ــ فیحوِّرها، أویزید علیها، أویغض البصرعن بعضها، أو یُعمل خیاله فیها. و لو حاول الکتّاب أن یکتفوا بذکر الحقائق وحدها، لماکانت لدینا کل هذه الروائع الأدبیة).
💢عباس الطائي؛

🔹(#الفصل_الأول / #المشهد_الأول / في مخفر الشوش / الوقت : صباحاً)

🔸رئیس المخفر: لماذا لم تُعطوا أرض السید نظام السلطنة.

🔹ابو حتة: یا أرض ؟!!!، یا نظام السلطنة؟!!!

🔸رئیس المخفر : الأرض الزراعیّة الملاصقة لمزارِع قصب السّکّر .

🔹ابو حتة: هاذ ي أرضي و أرض ابوي وارض اجدادي و أنا عندي بیها سند.

🔸رئیس المخفر : السید نظام السلطنة عنده حکم أيضاً، ولدیه أمرمن طهران بتصرف الأرض طــــــوعاً أو قهراً.

🔹ابو حتة: أنا أمـُر ، ما أمر ، ما اعرف ، هاذي أرضي و لا أطلع منها حتی الموت. أگول،هونظام السلطنة وین هسه؟

🔸رئیس المخفر: جاء من طهران و هو الآن فی قصره ، و انت تعرف مکان القصر.

🔹ابو حتة:احنه وين نعرف القصور، إحنه ناس خليِتونه كوّاخه ، وحتى وصلة الأراض الّي ورثناها من آبائنا واجدادنا تبعتونه عليهه، بالله عليك گلْي هاذ نظام السلطنه امنين ايانه، ماتكفيه الأْراضي اللي اخذها من الناس المساكين بلگوّه ،هسه راد علینه ایصخّم اویوهنه!

🔸رئیس المخفر: ماذا تقول؟لسانكالطويل هذا سأقطعه. ماذا تريد من حضرة السیناتور؟

🔹ابوحتة: شنهو شنهو!!!ياهو؟!

🔸رئيس المخفر: حضرة السيناتور نظام السلطنة.

🔹ابو حتة: أنا ما اعرف السنتور هذا أنا ، أريد اشوف نظام السلطنه واحچی ویّاه.

🔸رئیس المخفر: لا بأس هات کفیل واطلع ، تکلم معه ، هوفي قصره.

🔹ابوحتة: (متمتماً) قصورهم انهدمت عليهم إنشاء الله.

🔸رئيس المخفر :(بعنف ) چه ميگي ؟ (ماذاتقول)؟

🔹أبو حتة: لا،لا هَيچ ( لاشيء) أگول ،إذا هو شاکي لیش ما یحضر اهنا؟

🔸رئیس المخفر : (مندهشاً) السید السیناتور یأتی إلی المخفر؟!

🔵(وفيما كان رئيس المخفرمُسهباً بتبجيل السيناتورات ، وإذا بأ حد الشرطة يدخل مرتبكاً ، فيؤدي التحية ويقول:)
– هناك قبيلتان من العرب في ضواحي حوزتنا اقتتلتا، وفيهما القتلى والجرحى.

🔸رئيس المخفر: (دون أن ينتبه إلى حضور أبي حتة،أوأنه كان منتبها ولم يـُعــِراهتماماً، متعمداً، شأْنه شأْن جميع ذوي المراتب من عمال الحكم البهلوي الجائر الذي كان يوصي عماله بإذلال المواطنين المغلوب على أمرهم في المنطقة) قال :

للدرك الأسفل ، وليكن بأْسهم بينهم، وليأْكل بعضهم بعضاً، فهم لا يستحقون غيرهذا.

🔵(قال هذا بقسوة وخرج من مكتبه وهو يكيل لهم الأسوأ والأسؤأ منه.وانتهز الفرصة أحد الشرطة الدرک الذين عرفوا باحتراف الإرتشاء- وما أكثرهم – فدخل المكتب واقترب من أبي حتة هامساً :

-هل تريد أن تحتفظ بأرضك؟

🔹أبو حتة: معلوم ، ليش لا.

🔸الشرطي في المخفر: إذن عليك أنْ تفتح الجراب.

🔹أبو حتة: يعني شنهو؟

🔸الشرطي في المخفر: يعني رئيس المخفر هذا قادرعلى كل شيء، ولكن كل شيء له قيمة، بع عشر نعاج من نعاجك، أوخمس بقرات لنعطِي الملبغ له ولتكن واثقاً من العملية.

🔹أبو حتة: يعني رشــوه! أستغفرالله، چــن (كأن) أشـــــوف، لا مـــــن اهويشاتي(بقراتي) ولامن گــــــاعي أُوتالـــيها «الـــــراشي والمرتشــي بالنار» لاعمِّي لا، لا.

#قصة_حته
#صقر_الكرخة

————————
تابعوا #الحلقة_الرابعة

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*