www.honalahwaz.com
الرئيسية / أقلام حرة / ملحمة (حتة / صقر الکرخة) الحلقة السادسة/ بقلم: الدكتور عباس العباسي الطائی
ملحمة (حتة / صقر الکرخة) الحلقة السادسة/ بقلم: الدكتور عباس العباسي الطائی

ملحمة (حتة / صقر الکرخة) الحلقة السادسة/ بقلم: الدكتور عباس العباسي الطائی

#ملحمة_حتة ( #صقر_الکرخة )
#الحلقة_السادسة

♨️ملاحظة هامة ♨️

💢شأننا شأن أي کاتب مسرحي ، أن یتصرف في مواد الموضوع ــ بغض النظرعن واقعیتها أوعدمها ــ فیحوِّرها، أویزید علیها ،أویغض البصرعن بعضها، أو یُعمل خیاله فیها. و لو حاول الکتّاب أن یکتفوا بذکر الحقائق وحدها ، لماکانت لدینا کل هذه روائع الأدبیة.
#عباس_الطائي
#هور_العظیم غربي مدینة #الحویزة
ألوقت: نهاراً

🔵(ذهب حتة وموزان ومحمد إلی العــــراق عن الطــــریق هورالعظیــم و اشتروا الرشّاشات و ذخیرتها وعادوا من نفس الطریق)
🔹حته: احنه لازم نتعلم علی هاذ السلاح، و الهورهاذ احسن مکان.
(وأخذوا یتمرّنون حتی اشتدّت سواعدهم و دقّت تصویباتهم.)
🔹حته: احنه الآن الحمدلله تعلمنا زین علی السلاح ومستعدین، ، هســـــه وکت العمــل. هدفـــنا الأول، مخفـــر الشوش، ورئیسه النذل إلـــــلي کتــل أبوي بأمر نظام السلطنـه الفاجــر الفاسق. انت یا مــــــــوزان اتروح اتجس الطــــریج واتشوف الحاله مِن جریب و تـرجع علینه بالسلامه.
(وعاد موزان و رسم لهم بالرسم البدائي،الخطةعلی الأرض، و راحوا یتداولونها ويدرسون کیفیّة تنفیذها).

مدینة #الشوش.
ألوقت: أواخراللیل

🔵(وفي إحدی لیالي الشتاء وثبت مدینة الشوش و ضواحیها من نومها علی اصوات صَلْی الرّشاشات المتواصلة فکانت تُرعب قلوباً و تملأ بالفرح اُخری.ولدی الصباح شاع الخبر بمقتل رئیس المخفر وعدد من الجندرمة (الشرطة) و اصابة آخرین.)

#المشهد_الـرابع
#شمال_طهران ، قصر نظام السلطنة.
ألوقت : صباحاً

🔵(کان نظام السلطنة في قصره في شمال طهران، یمسح القاعة ذهاباً وإیاباً، وهو یتفجر رعباً و غضباً، و يملؤها خفیراً و نفیراً.)
🔸نظام السلطنة: لقد عملها الفلاح ابن الفلاح ابن الکلب! لابدّ أن اجتثّ جذور هولاء الخونة (ثم عمد إلی الهاتف)
🔸نظام السلطنة : ألو، مکتب معالي وزیر الداخلیة؟
🔹السکرتیر: نعم نفضل
🔸نظام السلطنة: أنا السیناتور نظام السلطنة
🔹السکرتیر: حاضرلحظة سیدي….
🔸الوزیر: نعم تفضل.
🔹نظام السلطنة: صباح الخيريا معالي الوزير،انا نظام السلطنة، هل سمعت الخبر؟
🔸الوزیر: أيَّ خبر؟
🔹نظام السلطنة: الهجوم علی مخفر مدینة الشوش و مقتل رئیسه و رجاله.
🔹الوزیر: نعم سمعنا و أصدرنا بعض الأوامر.
🔸نظام السلطنة: بعض الأوامر فقط يامعالي الوزير!؟ لکنَّ الأمر خطیر للغایة، ولابدّ من الضرب بید من حدید وإلا سوف تستفحل العملية ،و یتجرّأ الآخرون علی أَعمال الشغب، وسیتفاقم الموقف، وعندئذٍ سوف لن ینفعَ الندّم. وهل سمع جلالته( الملك) بالخبر؟.

تابعوا #الحلقة_السابعة.

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*