www.honalahwaz.com
الرئيسية / أقلام حرة / ملحمة (حتة / صقر الکرخة) الحلقة السابعة/ بقلم: الدكتور عباس العباسي الطائی
ملحمة (حتة / صقر الکرخة) الحلقة السابعة/ بقلم: الدكتور عباس العباسي الطائی

ملحمة (حتة / صقر الکرخة) الحلقة السابعة/ بقلم: الدكتور عباس العباسي الطائی

♨️ملاحظات هامة♨️

1-شأننا شأن أي کاتب مسرحي ، أن یتصرف في مواد الموضوع ــ بغض النظرعن واقعیتها أوعدمها ــ فیحوِّرها، أویزید علیها ،أویغض البصرعن بعضها، أو یُعمل خیاله فیها. و لو حاول الکتّاب أن یکتفوا بذکر الحقائق وحدها ، لماکانت لدینا کل هذه روائع الأدبیة.

2-ما عدا الأسماء المذکورة في قائمة أشخاص المسرحیة المعلَّم علیها بنجمة، کل الأسماء الأخری هنا في هذه المسرحیة مستعارة.

💢أشخاص المسرحیة💢

🔵مجموعة حتة🔵

1- حــِتـــَّة*: واسمه في الهوية « حاتم » لكنــه لم يُـعرف إلا بحتــة،وکنیته أبو شجاع: فـي الخامسـة والعشرين من العمرممتليء القــوام طويله باعتدال ،عريض المنكبين،أبيض الوجه مدوَّره باحمرار،عسلي العینین الواسعتين. شخصیته: عربي الهيأة،والمـلبس والمظهروالمنطق ،هاديءالحركات،صلب الإرادة، صادق العهد، عزیز النفس مع شيءٍ من الغرور.

2- موزان*(صدیق حِتّة): شابٌ وسیم أسمرالبشرة المشوبة بحمرة، خفيف العضلة،في الثالثة والعشرين من العمر.

3- محمد*(صدیق حِتّة): شابٌ أبیض ، أحرقت وجهه الشمس، في عمرحتة لكنه يبدوأصغر منه.

4- جبار* المعرف بـ (زُرَيزير): أَخو حِتّة الأَصغر .

5- بطـّوش*؛ أحد رجال مجموعة حتة ، في الثالة والعشرين.

6- جذاب*؛ صديق حتة وأحد رجال مجموعته، في الرابعة والعشرين.

7- أللوزة*؛ أحد رجال مجموعة حتة الأشداء ، وقنّاصها، في الثلاثين.

8- عبدالزهراء*؛ أحد رجال المجموعة، في السابعة والعشرين.

🔵ألشخصیات الأخری🔵

9- هرموش*: كان أحد رجال مجموعة حِتّة، خشن المنظر یبدو علیه الإجرام، في28 من العمر.

10- هاشم*(عمّ هرموش): رجلٌ في الخمسین ،شدیدالسمرة ، طویل القامة.

11- فوزیّة : فتاة عربیّة في الثامنة عشرمن العمر و تبدو اکبر بقلیل ، فارعة القوام بیضاء، ذات وجه مدوروعینین عسلیتین، و شعر أسود فاحم.

1- ابو حِتّة*؛ رجلٌ فیه بعض صفات حِتّة،أوبالعکس ،في الخمسین من العمر.

2- نظام السلطنة*: رجل طویل القامة ضخم الجثة طاعن في السن، کث الحاجبين والشارب ،وهوأَحد أعضاء مجلس الشیوخ (سیناتور).

3- النقیب کشاورز*؛ ضابط في الجيش الملكي ،في الأربعینات،طویل القامة ،شدید المراس .

4ـ ألنقيب طهماسبي*؛ ضابط في الجيش الملكي في الأربعينات ،عرف بالقسوة على الخارجين عن طوع النظام الملكي.

5- ألعمدة (شیخ القریة )؛ رجل أسمر ضعیف ،طویل القامة یتعاطى الأفیون (التریاق). وسنسمیه « ألعمدة» تحاشیاً لبعض المحظورات، علماً بأنّ مصطلح العمدة غیر متعارف علیه فی المنطقة.

6- ممثل المخابرات الشاهنشاهیة* (السافاك)

7- أُمُّ حِتّة*.

8- العـــدّادة (الگوالة)

9- شـَنـَّة :إمرأة في الخمسین ،(العدوّة الّلدودة لفوزیة وأسرتها).

10ـ شاني(إبن شنة شخصیة افبراضیة): شاب في الخامسة والعشرین نحیف الجسم شدید السمرة، تبدو علی محیاه علایم اللؤم.

11– اغليم بن محاط* : صديق قديم لحتة في محلة رفيش في الأهواز.

12- رئیس المخفر و جماعة من الجندرمة*(الشرطة).

13- مساعد رئیس المخفر*.

14ـ ألعریف: رجل ضخم بطین، ذو شاربین کثیفین.

15 ـ الشرطي : طویل القامة نحیف الجسم، کثیر التدخین.

16- وزیر الداخلیة*.

17ـ وزیر البلاط الملکي*.

18- الملك محمد رضاشاه البـَهلـَوِيّ ملک ايران المخلوع* عام( 1979)

#ألفصل_الثاني / #المشهد_الاول.

علی جزیرة صغیرة في قلب #هور_العظیم.
ألوقت : لیلاً.

🔵کانت النجوم تلتمع علی سطح ماء الهورالزلال الجاري علی مهل والأسماك تعوم في قعره مداعبة قاعه الرّملّیة، والقصب الباسق صاعداً مرتفعاً کالأعلام ترافقه أوراق البردي متصاعدة معه تمد أعناقها إلى الأعلى ،كأنها تريد أن تشاركه مناجاة القمروالنجوم، و نبات الکولان بلونه الأخضرالدّاکن کأنه شعر البنات المُسرّح، وأنغام الطیورالساهرة في جنح اللیل تنطلق بین حین و آخر فتضیع بین نقیق الضفادع المتصاعد بلاهوادة في إیقاعات تشتدّ تارة کانها أنشودة حرب سجال، و تهدأ تارة فکأنها معزوفة جنائزیة.

في ذلك الجوّ الحالم کان «حِــتـَّـة» قد اعتزل مجموعته یتمشی علی ضفة الجزیرة الصغیرة الجاثمة وسط الهور، وکان یصغي بکل مشاعره إلی مایری و یسمع من إبداع الطبیعة،فتذكرقريته وتذکرنهــــر الکرخة الذي کان یعوم فیه کفرخ البط، ثم تذکر«فوزیة» ببسمتها الجميلة وطلعتها الریفیة البرئیة،و نظرإلی الکولان و لونه الداكن فتذكرشعر فوزیة المسرح، فتهیج و أسلم عقله لأحاسیسه:
حـتـــّة: یا جماعه ، أنا طالع صوب العرب (القریة) وأرجع علیکم الفجر إن شاء الله.
🔸محمد:(مبتسما)ها خويه، مهمه عاطفیه؟!
🔹حته: تقصیری، أنا أخذتکم للعراق و تعلمتو، تتکلمون بالمهمات . وضحك الجميع ، فهم یعرفون أن حتة یقوم بین حین و آخر بمثل هذه المهام العاطفية التي تأتي – عادة – بعد أن یختلي بنفسه لیلاً في مثل ذلك الجوّ الحالم، فیذهب إلی القریة لیزور أُمّه، ثم یرصد فوزیة التي کانت تستیقظ بین حین و آخر، لعلها تری حته وقد دفعت به الأشواق نحوها.
لقد ألِفَ حتة تلك الأهواروالأغوار، فکانت مرتفعات «مشداخ» و«الله واکبر» ومنعرجاتها و سفوحها، تعرف حتة و یعرفها، تسحره إذا سری فیها، و هو یحلم تارة بفوزیة وقوامها الفارع و حرکاتها الموزونة ووجها البض المدوروعینیها العسليتین، وتارة یفکربقضیته و ما یلا قیه أهلـُه من ظلم واضطهاد وتقتیل وتشرید وتبعید وما یمارسه ذلك النظام العنصري الجائرضدهم، فینسی فوزیة، وینسی نفسه فیتغیرذلك الإحساس إلی صراخ مکبوت:

🔹حته:‌ لا، لا، ما یمکن نبقی انعیش ابهل الذله، یغتصبون أرضنا و یذبحون ارجالنا، لا، لا….

#قریة_الدبات
ألوقت :بعد منتصف اللیل.

🔵وصل حتة إلی القریة ففتحت أحضانها لهذا الإبن البّرالذي أبی أن یخضع للذل و الهوان. ثم لتسلمه إلی أحضان أمه الدافئة، ثم إلی فوزیّة.
زارأمـَّه، ثم خرج نحو بیت فوزیة فتسلق جدارالحوش الطیني لیکمُن في ظلمة زوایته.
وکانت هناك عینان کعیني ذئب جائع ترقب بیت فوزیّة، إنّه ابن عمّها «شاني» الذي کان یرصدها لیل نهار لیراها. و بعد أن عرف علاقتها بــِحتــَّة صار هاجسه الأول أن یرصده لیوقعَ به.

(ورأی شانی حتة و هو یتسلق الجدار).
شانی: إيه خويه ، هاذ احویتم (حته) لاحت بیك.
(ولوی مسرعاً نحو المخفر).
وانتظرحـــَّتة حتی رأی خیال فوزیة، فتنحنح فعرفته، فالتقیا یضمهما جنح اللیل الضافي الذي طالما ضم الأحبة تحت أستاره.

🔹حتـة: بیچ(هل تستطیعین) تعیشین معاي بالأهوار؟
🔸فوزیة: اشلون ایصیر یا حته و انته تعرف أهلي وعمامي وکلام العرب. و انته یحته إلحد یمته اترید اتظل شارد؟
🔹حته: أنا ماني شارد، أنا گايم ضد الظالم والظلم.
🔸فوزية: سامحني، سامحني ، أنابعدني ماعارفه حچيكم زين ، بس إن شاء الله أتعلم.
🔹حتة: أنا هذا طریجي او ما عندي غیره، و انتي إذا تریدیني لازم تقبلين هاذي الحقیقه، أنا مصیري بیّن، و مالي رجعه، إذا تحبین لازم تصبرین معاي علی الزین والشین ریلچ علی ریلي. اوهاي صایره قبلنا، المرحوم إدعیّر ابن بستان تزوج وهوعایش بالأهوار، و چــان إيهاجم الحکومه وامحاربها.
فوزیه: لاکن کتلوه ربعه بالهور وهوممطول یم مرته! وانا هم خايفه عليك من اولاد الزنا.
🔹حته: کل واحد وقسمته(مصیره)، والذي مثلنه حاط روحه علی الزناد. یمکن ایخونون بیه ربعه، او یمکن یموت ابمعرکه، و انتي خایری نفسچ …

في #مخفر_الشوش
ألوقت: الساعة الثالثة بعد متصف اللیل.

(یدخل شاني المخفروهو يلهث).
🔸شاني: (مخاطبا رئیس المخفر): إطــّیني اسلاح ولباس جیش وأنا أمشي جدامكم، لمّا أحط اید «حته» بیدك.! الآن هوسکران بحب فوزیه.

🔵وهکذا أغری شاني رئیس المخفرالذي لم یکن ینام لیله خوفاً من مهاجمات حته و جماعته المباغتة، فتجّرأ وقال:

🔹رئیس المخفر: ولکن کیف نصل إلیه والکلاب قد توقظ القریة إن رأتنا؟
🔸شانی: ما علیك،الچلاب تعرفني، و أنا أمشي جدامکم.
وبدرت إلى ذهنه الشريرفكرة شيطانية ،قد لاتخطر في تلك الظروف على بال حتى العسكريين المدربين فقال :
🔸شانِي: نحتاج لحم وسمّ نعطيه للچلاب ( ألكلاب).

🔵تسلق شاني الجدارالقصیروتبعه رئیس المخفروخمسة من رجاله بعد أن اسكتوا نباح الكلاب بذلك اللحم المسمم ، وتسللوا بموازاة الجدار، واقتربوا من حته فسمعه شاني یتجاذب حدیث الحب مع فوزیة وقد نسی نفسه وأین هو الآن، فازداد حقده، و راح یصك اسنانه ببعضهاغضباً و یتآکل غیضا.

(وأحسِ حته بجسم بارد یلامس شقیقته في عـَتـَمـَة اللیل.)
-إرفع یدیك وإلا أفرغت ثلاثین طلقة في رأسك.
(قالها رئیس المخفر بعد أن انقضَّ شاني علی سلاح حته الذي کان قد أسنـده إلی جانبه إلى الجدار.)
🔹رئیس المخفر:أوثقوه کتافاً و کمّموا فمه، وخذوا فوزیة معکم إلی المخفر.

تابعوا معنا #الحلقة_الثامنة.

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*