رسائل صيفيه/بقلم: مريم الشكيلية

مريم الشكيلية

مريم الشكيلية

لازلت على قيد نبضك رغم طول المسافات وتعثر اللقاء….
لازلت أبقي رسائلي الصيفية مركونه بين أوراق كتابك الذي تعمدت نسيانه في منضدتي ليكون عذر الحضور….
تحت رماد صيفنا القديم أضعت أحرفي التي لم تصلك…
والتي كانت تتأرجح في أسطري البيضاء كأنها ناسك في محراب معبد…
حين حدثتني عن شذرات روحك المتعبه ظننت انك تنفذ من ثقوب الوقت المتسرب من عقارب ساعاتي….
ظننت أنك تنفظ بقايا حنين علق بسترات قلبك….
لم يكن صيفا بطعم الحرائق كنت أنا منصهرة في قبو رسائلك التي لم تكن تشبهني….
كنت أجوب مواسمك بمداد حبري القديم حتى تعثرت بصيفك…

 

Print Friendly, PDF & Email
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
× تواصل معنا عبر تطبيق واتساب