شارك:
عدد التعليقات : 0 تعليق
الأربعاء 12 يونيو 2019
اجناح التقدم/ بقلم مريم محمود

یظفر الصبر مئاسیها الکئیبه
یرتع اللیل متاعبها المریره

.تشرق الشمس بغنوتها الرفیفه .
یزهر الفن باصابعها الرقیقه

تستطیع فعل ای شئ تظنونه خیال
تجلب القوه بصمت وجلال

تخلع الراحه لتحمی طفلها
.تلبس الجهد لتبنی بیتها ..

انها طیرا یصارع
…انها الوعی المدافع

…انها العقل بذاته المتکامل …
انها العین لشعبی المتمائل(المتجاهل)

.فضلها ماکان سهلا
تحمل جسما وعقلا …

ف تربیه ک ذیب او غزال .
.انها البوح لمن راد الزلال

..سیده کل المحن
و الاساس للوطن

تهمل اوجاعها
لتسیر ایامها

ف تغامر وتبادر
ل تهنی المتکابر

علمها وسط الحروف
یقع بین الکفوف

انها اجناح التقدم
وفروع للتمدن

کیف شائوا و یقولوا
انها ناقصه عقل وثاروا

بخطاب نزل من شآنها
بینما الحب یراقب ضلها

کلما کان نقاش هرولو
ومن الکید منابر صنعوا

Print Friendly, PDF & Email
العلامات :

التعلیقات

*

× تواصل معنا عبر تطبيق واتساب