سنوات القهر/ بقلم: رضا حنش إمام

عندما عمت المجاعة إقليم الأهواز لاسيما المناطق الشمالية منه كمدن السوس و القنيطرة و تستر و الشعيبية بعد سيطرة رضا خان و انقطاع و توقف النشاط التجاري في ميناء المحمرة و الميناء البزية الذي كانت ترسل البضائع و المواد الغذائية الى مدن الشمال عبر السفن و المراكب و وصولها الى ميناءدار خزينة و الشليلية في مدينة تستر، بعد هذة الفترة خسر الفلاح الأهوازي أراضيه الزراعية بسبب التقسيمات التي اعطت الأراضي الخصبة للإقطاعيين الجائرين الموالين للسلطة، اضطر الفلاح العمل في مزارع الإقطاعييين مقابل مبلغ زهيد حيث يذهب مع عائلته أو دونها مستخدمين الجمال (الإبل ) التي يستأجرونها من صاحب الجمال لسبيل المثال من الشعيبية الى الأكوات، و الأكوات جمع لمفردة كوت بمعنى جمع الشيئ يقول الأهوازي كوَّتنه الرجي أي جمعنا البطيخ الأحمر.

الوزجري باللغة العربية يأتي من جري بمعنى الأجير جري (المعجم الرائد )
1-جري :وكيل:2رسول:3أجير
أما تاريخياً باللهجة الأهوازية هو عمل العامل في مزارع الَملاّك الذي يسمىٰ الأخير في اللهجة الأهوازية آنذاك الكايد(القائد ،الذي یقود العمل) مقابل خُمس الحاصل أو سُدسه و هذه يتوقف حسب رغبة الكايد و عمل الوزجري كالتالي يقوم بتنظيف ضريبة الحيوانات و الإتيان بالأدغال و الأعلاف لحيوانات الكايد و حصاد المنتج الزراعي كان القمح أو الأرز(الشلب)، و تجمیع الحاصل بعد تنظیفة من الشوائب بواسطة الأبغال التي کان الوزجري یقوم بمسڬ الحیوانات المذکورة و تدویرهن علی بیادر ، بعدها جمع الأعلاف الجافة (التبن) و وضعهن في مستودعات الکاید.
كانت زوجة الوزجري ترافقه تضحيتاً منها في تربية الأطفال و الحياة في الأكوات كانت شاقة جداً حيث يعطيهم الكايد مقابل عملهم أيضاً بعض من الشاي و القهوة و السكر والطحين.

اختبار عمل الوزجري: موسم الحصاد كان بارقة أمل للعامل الأهوازي آنذاك ليحصل على قوت لعائلته من خلال العمل المتعب في الحصاد، حيث عندقرب موسم الحصاد ينتظر الكايد(القائد) قدوم الوزجرية و يسئل أقرانه” ما اجو الوزجرية السنة بس لا يظل حاصلنه بلاية حصاد” رغم مشقة عمله لكن عند وصولهم في الأكوات تتعالىٰ الأصوات وتنادي الأطفال “وصلم الوزجرية وصلم” أي تم وصول عمال الذي يعملون في الحصاد مقابل الأجر أو الحصة المحددة، حيث بعد وصولهم يقوم الكايد بإختبارهم عبر الإتيان بمائدة طعام مملوء من الأكل و يضعها أمام الوزجري اذا قام بأكلها تماماً يوافق الكايد و يتم قبوله في العمل و اذا لم يقوم بذلك يتم رفضه عبر هذة الأسلوب ،إن الذي لم يأكل كثيراً لا يملك القوة الكافية للحصاد ، بعد قبول الوزجري يقوم الكايد بشرح واجبات الوزجري كما أشرحنا آنفاً و يبدأون الحصاد حيث يتوجب على الوزجرية الخروج غبشة الى المزارع أي قبل أذان الصبح بساعات و يُصلَّون هناك، والكايد عند الضحىٰ برفقة عماله الدائمين مع وحبة الفطور يذهبون لتفقد عمل الوزجري ليتأكدوا من عمله و المساحة الذي يقوم بحصادها، ترافق زوجات الوزجرية أزواجهن في الحصاد حيث يقمن بتلقيط مايتبقى من السنابل ووضعه في عباءتهن و
يجمعن السنابل في مكان محدد وبضربهن علیٰ السنابل بإستمرار بواسطة العصۍ ليصبح لهن دقيقاً إن كان قمحاً و أرزا إن كان أرزا.

في عمل الحصاد يبقىٰ المنجل الرفيق الوحيد للوزجري ليعينيه بقوسه الرائع ليقطع سنابل الحنطة الذهبية و يرافقه الأغاني و الأهازيج الشعبية الطريفة لتغيير النمط مثل “منيل حسون. أدرد و ماعنده إسنون”
أو لشحذ همة الوزجرية يقول أحدهم” الكايد هل يانة شدوالهمة اويانة”
“لو دنِّج ما أدري ابروحي غفلة و چنه رایح نوحي ”

 

يحمل موسم الحصاد ذكريات مريرة وبنفس الوقت يذكرونها بطيب كبار السن في الشمال الإقليم
حیث یقوم الکاید بالیوم الثاني بضبح ضبائح من الغنم لیحتفلوا بعید البیدر (مهرجان الحصاد) ویقوم بتوزیع بعض من اللحم علۍ عوائل الوزجریة، لکن یبق انهماكهم في العمل الشاق و أوامر الكايد الذي لا تخلص و لا تنتهي، و بعد عودة الوزجرية الى مكان المبيت وبعد إستراحة وجيزة يقومون بالبدوة الأهوازية أي الإجتماع في مكان واحد و يرددون الأشعار و الأهازيج الشعبية والسماع للأغاني رغم التعب و أصوات ضحكاتهم في سماء الأكوات الأهوازية تدوي و تخلق بيئتاً أخوية بنكهتاً عربية.


بعد إنتهاء موسم الحصاد في الأکوات الوزجریون یرجعون الیٰ مناطقهم حاملینه علیٰ الجمال المستأجرة حصصهم من الوزجرة و البعض من الحاجات الأساسیة و عند وصولهم یفرح أبناء مناطقهم و العوائل التي لم ترافق الوزجریة الی الأکوات و الفرحة هي لسبب تقسیم ما حصلوا علیه بینهم و بین جیرانهم لیعیشوا اللحظة بتقاسم الأرزاق وفق مبدأ الأخوة العربیة.
حکایات و قصص أجدادنا حول الوزجرة و الچرداغ و الچلاچة(الکلاکة ) مازالت تحمل في طیاتها الکثیر من الروائع و محطاتهم التي مازالت تنتظر قلملڬ و قلمي.

Print Friendly, PDF & Email
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
× تواصل معنا عبر تطبيق واتساب