شارك:
عدد التعليقات : 0 تعليق
الأحد 10 مايو 2020
سنین العجاف/ بقلم: حكيم الحويزي

إمسح الدمع وهوّن يا يعقوبِ
يوسف بخير!
وإن ْ مسّه في البئر
بعض اللغوب…
وإن باعـوه بثمنٍ بخس
سيعود يملك القلوب…
وإن أرهقتهُ سنين العجاف
لا تحزن ستاتيك البشرى
وقميصه وعطره
وستسجد،له الكواكب والقمر والشمس
يا يعقوب ، يوسفنا الجميل
والذي ليس له مثيل
منذ عقود
مكبل بـــ الأغلال والقيود
إن زليخا زماننا عطشى على دمه ،
راودتهُ و ذبحت أنغام لسانه
ولكنه مازال به رمقٌ
مادام في الأرض تنبت النخيل
يا يعقوب سنيننا العجاف
طالت كثير
و لم يبقَ في خزائننا
حفنة شعير!!
يا يعقوب حلمنا يا ما حلمنا
لكن الكهنةَ قالو لنا
أضغاث أحلامٍ ليس لها تفسير
يايعقوب
لا تثريب الیوم على الدموع
وإن سلبت من عَيْنيك الضياء
ها هو ذا قميص يوسُفكَ
يردّ إليك بصرك
ونحن ما زلنا
ننتظر يوسفنا
بكينا…
وقد إبيضّت أعيننا …

 

 

Print Friendly, PDF & Email
العلامات :
التعليقات
  1. الیتیم البیجوری

    یا یعقوب لن يأتى يوسف لأننا قتلنا يوسف يا يعقوب لقد أحرقنا النخيل فأصبح بلا ثمر يا يعقوب لقد قتلنا القيم في انفسنا فأصبحنا بلا عزة نفس يا يعقوب لقدضيعنا الكرامه من نفوسنا حتي اصبحنا بلا كرامه… كذبنا…و غششنا و سرقنا … وأضعنا الأحترام بين بعضنا وبين أنفسنا…. و ألان تريد أن يرجع يوسف هيهات ….. أن الله لا يغير ما بقومآ حتي يغيروا ما بأنفسهم والسلام عليكم أيتها السنين العجاف


التعلیقات

*

× تواصل معنا عبر تطبيق واتساب