www.honalahwaz.com
الرئيسية / الأسرة / التفكك الأسري / بقلم مصطفی النیسی
التفكك الأسري / بقلم مصطفی النیسی

التفكك الأسري / بقلم مصطفی النیسی

مفهوم الأسرة


الاسرة هي الحاجه الاساسية للمجتمع و هي المدرسة الاولي للطفل و صانعة رجال ونساء المستقبل و هي الرابطة الاجتماعية الاولى التي يتكون فيها كيان الزوج و الزوجة و اطفالهم و تشمل الاقارب،فيما بعد.
البعض يرى أن الزوج الذي لا تصحبه اطفال لا نستطيع اطلاق مفهوم الأسرة عليهم فيما يرون أن لا يكتمل مفاهيم العائلة الا بوجود الطفل.
و من الطبيعي يصاب كيان الأسري بكثير من الازمات و مشاكل و من اهم ذالك هو التفكك الأسري.
التفكك الاسري عبارة عن أزمات و مشاكل تستولي علي الأسرة فتؤدي الي تمزقها و تجعلهم يعيشون منفردين.تلك الظاهرة اصبحت من علامات البارزه في المجتمع و هي الدليل على فجوة التي تعاني منها المجتمع و تلك الفجوء ستودي الى تغيير السلوك لدي افرادها نحو المعايير السلبيه مما يودي الى انحلال دور الاسرة كتعليم و تربية و لجوء افرادها لكسب ما يحتاجونه من شعور بلأمان و العواطف من طرقها الغير مشروعه.

*يتقسم التفكك الاسري الى قسمين
الاول: التفكك البنائي الفيزيايي و الذي يحدث بفقدان احد الوالدين عن الحياة العائليه بسبب الموت،الهجرة،الانفصال،الطلاق و السجن
الثاني:التفكك النفسي و بتعبير آخر الاب و الام الحاضر الغايب و يعني بذالك وجود الوالدين تحت سقف واحد فيما بينهما شجار و خلاف مستمر بما يودي بذالك عدم الاشعار الاطفال بالأنتما للوالدين و ضياع حقوق افراد الأسرة

*اسباب،التفكك الأسري
و من طبيعي كما ذكرنا سابقا ظاهرة تمزق نسيج الأسرة بتأثيراتها السلبية ستكون عواقبها شديدة للمجتمع حيث تودي الي انهدام الحضارة بكاملها.فهي مصدر الرئيسي و الاول لتعليم و صناعة المنهج لدي ظرف الذهني لجيل المستقبل لهذا نحن بصدد دراسة عواملها و محاولة توعية الاسرة العربية للأجتناب منها و من اهم عواملها عدم الاهتمام لمطالب الزوجية ، اختفا المجهود المشترك و عدم ادا الواجب كوالد و والدة، الادمان و البطالة مهاجرة الاب لبلد اخر تغيير اسلوب و تفاعل الزوج و الزوجة بعد الزواج عدم تقيد بشرايع الدين و ستودي الي انحلال الفكري لدي افراد العائلة
فيما نري ان من اسهل السبيل ال تحقيق استقرار شمل افراد البيت و استمرارد هو أن يودي كل فرد من افرادها ما عليه من واجبات.
فان ادي الآبا ما عليهم من مسؤوليه تربية الابنا و مراعات الزوجة و قيام الزوجة بدور الام فان الأسرة ستنعم بالأستقرار و سيكتب لها الاستمرار أن شا الله

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*