www.honalahwaz.com
الرئيسية / قصص / عید المقابر(قصة قصيرة) بقلم عماد نواصر
عید المقابر(قصة قصيرة) بقلم عماد نواصر

عید المقابر(قصة قصيرة) بقلم عماد نواصر

غَمضَت عيناه ليلاً لربما فجر أمل جديد غداً يشرق،طفلٌ و عيده جارح،يفطر في هكذا صباح كل عام حزن و نياح حتى بدأ يفضل ألّا يستيقظ صباحاً على مقابلة الصباح.أيقظته والدته مبكراً،فنهض مبتسماً بأمل قبلة منها و تقدم له أول تهنئة.لم يكد ينهض و يشهق قسطاً من أنفاسه الأولى حتى أدخلته بالدشداشة(أسرع يا ولدي،أباك ينتظرنا مستعجلاً،هيا أركض).فتح الباب الخلفي للسيارة و ركب،ثم إنطلقت السيارة بسرعة نحو كابوسه السنوي.شمس الفجر المشرقة تؤذي عيناه لكنه يقاوم و ينظر من النافذة،أطفال الحي و أصحابه في الطريق تمرق منهم السيارة بسرعة،عيناه  محدقة بهم،كان من المفترض أن يكون معهم الآن ماسكاً كيسه.لكن كيف أهَلَّ صباح عيده و كيف أشرقت شمس صباح عيدهم .هو يبدأ عيده بالحزن و المقابر و هم يبدأون عيدهم بالبسمة و الفرح و معايدة الأحباء،يالحزنه و ضياع فرحة عمره.

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*