www.honalahwaz.com
الرئيسية / مقالات أجتماعیة / ( الإنسانية ) بقلم: حسين الحائي
( الإنسانية ) بقلم: حسين الحائي

( الإنسانية ) بقلم: حسين الحائي


يدخل في مفهوم الإنسانية العديد من الاعتبارات الفلسفية؛ فالإنسانية بشكلٍ اخر تختلف عن جوهربقیة الكائنات الحية .

أما إن كان القصد جوهر الإنسان فهذا يعني أننا نقف أمام تعريف شائك و محُيرَّ فهل الإنسانية تشمل كل ماهو إيحابي؟ أم أنّها تشمل جوهر الإنسان الإيجابي والسلبي؟؟؟

 

اقدم لکم هذا الحوار بین رجلاغربي ورجلا شرقي

لنتعرف علی وجهات نظرهم:

 

سئلني عن الإنسانية ؟

 

فأجبت له: ماتت الإنسانية في بلادكم

 

فقال:كيف ماتت الإنسانية في بلادنا؟؟

 

بغضب أجبت على سؤاله !!!

فقلت له:ماتت الإنسانية في بلادكم في زمناً تحضنون القطط و الكلاب في قصوركم وبیوتکم،وتاركين أطفال العراق والفلسطين وسوريا… تحضنهم الارضُ المليئة من الدماء في شوارعهـم …

 

فقال:فمابالکم تسمحون لهذا الامر؟؟

 

فقلت له: دخلت أيادي خبيثة ولعينة في بِلادِنا وسببت الفتن والحرب والقتل و الاحتلال !!!

 

فاخذ ينظر اليَّ… وأنا انظر اليه

 

فوجدت سوالً مُخباء في عيناه…

 

فقلت له:ما هذة النظرات؟هل عندك سوالٌ مني؟؟

 

قال :نعم،ولكن سؤالي شغل ذهني وحيّرني!!!

 

فقلت له: أسئل

 

فقال:لماذا أنتم صامتون؟؟؟

 

هنا اهتزكياني ولملمت شتات كلامي لاصفعة وارد عليه

 

أجبت على سؤاله بكل قوة وجدارة…

 

قلت له نحن لسنا صامتون…

بل نحن صامدون…

 

عندنا رجالٌ يعشقون الموت قبل الحياة… ونسائهم شامخاتٌ كنخيل العرب

 

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*