www.honalahwaz.com
الرئيسية / مقالات ثقافیة / ” ثقافة الأختلاف ” بقلم: ستار ناصري
” ثقافة الأختلاف ” بقلم: ستار ناصري

” ثقافة الأختلاف ” بقلم: ستار ناصري

یحزننی کثیرا” عندما اسمع او اری مایدور بین ابناء المجتمع الواحد، خاصه بین تلك الفئه من الناس ممن یدعون انهم اصحاب فکر و ثقافه واسعه و معرفهٓ الٱمور

و هیه ظاهره تدل علی، ان اغلبیهٓ مجتمعنا علی ثقافه یسود فیها الخلاف.

( الخلاف) بمعنی الشجار و الصراع، غیر  ٲن  الٲختلاف یعنی التباین  والتنوع ، فکما خلق الله اشکالنا و قدراتنا متباینه مختلفه ؛ کذلك لق لنا طبائعنا متنوعه ، وبلتالی بسبب التباین کان لابد من حصول الٲختلاف و لنقل هنا فی الرٱی والفکر.

 

لهذا نحتاج الی تعلم ثقافهٓ  الٱختلاف لا الخلاف ؛ فلیس کل ما یعجبك بلضرورة سیعجب الٱخرین ؛ ولیس کل ما تؤمن به من افکار و معتقدات بلضروره یکون له لدی الآخرین بنفس لٱعتقاد و الٱیمان ، وله نفس الدرجه من التٱثیر و الٱهمیه و لیس کل ما تراء صحيحا هو فی نظر و رؤیهٓ الآخرین کذلك

اری ان آدب الخلاف ینحصر فی جملة هامة لو تمثل کل من یدخل نقاشا” لٱنتهت کل الٱشکالیات التی تصاحب النقاشات و هیه :

(رٱیی صواب یحتمل الخطأ ….ورٱی غیری خطأ یحتمل الصواب)

فثقافهٓ الٱختلاف إذن تعنی احترام کل وجههٓ نظر و رٱی مخالف لٱرائنا و افکارنا ؛ وسماعه ومناقشته فی اجواء یسود فیها الٱحترام و الهدوءِ و سعهٓ صدر .

وذالك ٱفساح المجال لصاحبها للتعبیر عنها وشرحها ؛

فالٱختلاف رحمه وهو سبب اساسی لٱزدهار المجتمعات ؛ اما الخلاف فهو جوهر تحجرها وتخلفها ؛ فهل آن الٱوان لمجتمعنا الٱهوازی ؛ خاصتا” (النخب والمثقفین)

ٱن یتعلم ثقافهٓ الٱختلاف.

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*