www.honalahwaz.com
الرئيسية / البیئة / (آثار تلوث نهر كارون علي المجتمع) بقلم: سيدناجي الفاضلي
(آثار تلوث نهر كارون علي المجتمع) بقلم: سيدناجي الفاضلي

(آثار تلوث نهر كارون علي المجتمع) بقلم: سيدناجي الفاضلي

إن تجفیف مياه نهر كارون المتبقية التي تعد مصدر شريان الأهواز و مصدرشرب و رزق الكثير بل يعتمد عليه الملايين من الناس المتواجدين هناك و مصدر لقوتهم اليوميه وتأثيره الايجابي علي تنقيه الهواء غير ان تجفيف الانهار والاهوار ووضع عدة سدود امام طريق المياة وتدخل الانسان في تغيير جغرافية البيئه بشكل عام ازدادت في السنين الماضيه وصلت الامور خطيرة للغايه وتصب في نهر كارون و الكرخه و الجراحي  مخلفات المصانع و المستشفيات و مجاري الصرف الصحي و هذا قد يؤدي الي مشاكل صحية عدة للبشر الذين يشربون من ماء  نهر كارون أو الإستفادة في البيوت و التحمم و الغسل  من ماءنهر  كارون والجراحي و نهر الكرخه و ادي الي الربو و الكحه و ضيق النفس و امراض جلديه و اسهال و امراض رئه و تصلب شريان و  هذا يعد بمثابة اعاقة الحياة بكل معني الكلمة  خير دليلا علي ذلك

وصف منظمة الصحة العالميةبتلوث بيئة الاهواز وأخذها المرتبة الأولي في الأحصاء العالمي  و الامراض المنتشرة  في البيئة و ادت علينا في الاونه الاخيرة في مجتمعنا تشوهات المواليد ناجمة من المادة الضارة والسامة والكيمياويه التي تصب من مستشفيات وصرف الصحي في نهر كارون و وصلت بمياة نهر كارون اليوم لم يعد ماءًا صالحا للغسل و عذب و نقي للشرب والوقوف لوهلة في القرب من بجانب كارون قد تصلك الشوهة كريهة و رائحة غريبة

وبالرغم بالوعود من قبل ساسة الحكومة علي رأسهم  رئيس الجمهورية روحاني عند مجي ء للأهواز إلا أن بقی حبراً علي ورق و تلوث مياة نهر كارون بسبب أهمال الكل مما إدي الي تدمير الثروة السمكية بكل انواعها و اقسامها التي بطبع ستؤثر علي حياة الإنسان  تشكل له امراض في الرئه و القلب و تدمير الزراعة و النخيل و إلحاق الضرر بالحيوانات و اهلها سكني في القري وتأكيد ما قالته وزارة الطاقة في تصريح لها في خصوص 88.5%من الارياف فاقدين ماء عذب للشرب و  نتيجة ذلك تغيير لون الماء بشكل ملحوظ حيث ان  كل سمكه بعد اصطيادها من النهر تعطي رائحة نتيجة المخلفات و  السموم المتواجده هناك ونهر  كارون اصبح ملاذ لجميع البلاستيك و المزابل وتجفيف الانهار و الاهوار و إهمالها سببت و  تركت في الأونه الاخيرة غبار و عواصف رمليه لم نقرأء و لم نسمع ولم نشاهدها في تاريخ الأهواز عنها من قبل

و في هذا المحور بعد ترسب الغبار فوق سياراتهم كتبوا المواطنين علي كل من زجاجات  سياراتهم  بعبارات هنا لا يوجد من الهواء للتنفس بينما كانت الأهوار مناظر خلابه وجميلة و تدفق لجميع الطيور من اقصی  العالم  روسيه البيضاء سيبريا وشمال اوروبا من المناطق المثلجه و تعششها في الاهوار و الانهر و تقضي فترة من الوقت الشتاءو بعضها تبقی توطن وبعد ما وجدت صعوبة في الملاذ تقلصت اقسام الطيور المهاجرة و المتوطنه و القضاء علي الاهوار  بمعني قضی علي کل الحياة الكائنات و ارتفاع الرواسب سيؤدي الي تصعيب و تعقيد  الحل و يزيد كلفة العلاج

Print Friendly, PDF & Email

عن هُنَا الأَهوَاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*